الشوفان للتخسيس

نبحث من فترة لأخرى عن أفضل الطرق الفعالة لإنقاص الوزن وواحدة من ضمن هذه الطرق هو استخدام عُشب الشوفان للتخسيس، حيث يساعد على حرق الدهون المتراكمة في الجسم بوقت سريع جدًا، فضلًا عن أنه منتج طبيعي وفعال عكس أدوية التخسيس الأخرى مثل زنكترون و كرومكس ولهذا يلجأ الجميع إلى استخدامه.. ولكن كيف يساعد على إنقاص الوزن؟ تابع معنا.

الشوفان

الشوفان للتخسيس
الشوفان للتخسيس

الشوفان واحدًا من الحبوب المتكاملة الغذائية الذي يتم استخدامها في إنقاص الوزن، حيث يُستخدم الشوفان كمكون أساسي في معظم الأنظمة الغذائية الصحية التي تساعد في بناء الجسم بشكل عام، وهذا بفضل قيمته الغذائية العالية، ويوفر الشوفان للإنسان بشكل عام يوميًا التالي:

  • 41% من الفسفور.
  • 191% من المنجنيز.
  • 39% من فيتامين ب 1.
  • 11% حمض الفوليك.
  • 20% زنك.
  • 24% نحاس.
  • 34% ماغنسيوم.

فوائد الشوفان للتخسيس

الشوفان غني بالكثير من العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم، وهذا ما يجعله في مقدمة الأطعمة التي تُستخدم في إنقاص الوزن، فعلى سبيل المثال يحتوي على نسب عالية من الألياف وبالتالي يشعر الإنسان فورًا عند تناوله بالشبع، فضلًا عن فوائده الأخرى والتي هي كالتالي:

  • يساعد على تقليل الوزن بسبب احتوائه على نسب قليلة من الدهون ومثلها من السعرات الحرارية.
  • يحتوى على البيتا جلوكان، لهذا إذا تناوله الإنسان صباحًا على الإفطار يشعر بالشبع لمدة طويلة طوال النهار.
  • يقوم بتنظيم نسبة سكر الدم وبالتالي يخسر الجسم الوزن بشكل أسرع.
  • يوجد به نسب عالية جدًا من البروتين، وبالتالي لا يرغب الإنسان في تناول الطعام لفترات طويلة.
  • يخلص الجسم من السموم ويقضي على مشاكل الجهاز الهضمي وبالتالي يقلل من فرص حدوث الإمساك.
  • غناه بفيتامين ب يزيد من طاقة الجسم ويزيد من قدرته على حرق الدهون.

وصفات الشوفان لإنقاص الوزن

يلجأ الأطباء إلى استخدام الشوفان للتخسيس بسبب كثرة عناصره الغذائية التي يحتاج إليها الجسم وفي نفس الوقت يساعد على حرق الدهون وإنقاص الوزن الزائد بطريقة طبيعية دون أي مضاعفات أو آثار جانبية، لهذا يتم خلطه مع بعض العناصر الأخرى للاستفادة من فوائده، ونذكر لك بعضًا من الوصفات كالتالي:

الشوفان والبيض

ويتم خلط الشوفان مع بياض بيضة أو بيضتين على الأكثر ويتم وضعهما على النار وبعدها يتم تزينه وتقديمه على طبق لتناوله.

اللوز والشوفان

حيث يتم إضافة لبن الموز مع الشوفان في وعاء وإضافة بعض رشات من القرفة عليهم ويتم خبزهما في الفرن. مع إضافة حبهان مرة ومرة أخرى مسحوق الكاكاو حتى لا يشعر الشخص بالملل من تكرار الوصفة .

التفاح مع الشوفان

وفي هذه الوصفة يتم تجهيز وعاء على النار، ثم يُخلط فيه كوب شوفان خشن ومعه كوبين من لبن اللوز بدون تحلية، وثمرة من التفاح المقطعة شرائح، ومعهم ملعقتين من القرفة وكوب صوص تفاح غير محلى، على أن يتم ترك هذا الخليط على النار لمدة ربع ساعة وبعدها يُقدم لتناوله.

اللبن قليل الدسم مع الشوفان

يتم تجهيز الوصفة داخل وعاء على النار وخلط نصف كوب شوفان خشن وعليه كوب اللبن منزوع الدسم ” يمكن استبدال اللبن بالماء“، ثم يُترك الخليط على نار عالية  حتى يغلي وبعدها يتم تركه على نار هادئة لمدة خمس دقائق.

طريقة استخدام الشوفان للتخسيس

يتمتع الشوفان بالعديد من المزايا ولهذا يكون خيارًا أساسيًا للراغبين في إنقاص وزنهم، فهو متوفر بالأسواق بأسعار مناسبة للجميع، فضلًا عن غناه بعناصر غذائية تفيد الجسم وبعدها تُحرق الدهون الزائدة وبالتالي ينقص الوزن سريعًا، ويستغرق النظام الغذائي باستخدام الشوفان سبعة أيام متتالية والخطة تتم على ثلاث مراحل كالتالي:

المرحلة الأولى

وتشمل هذه المرحلة يومين ويتم السماح بتناول 1000 إلى 1200 سعرة حرارية يوميًا عبر ست وجبات خلال اليوم، وهذا من أجل الحفاظ على معدل الأيض الغذائي وخسارة الوزن بطريقة مثالية صحيحة، ومن ضمن هذه الوجبات تناول ثلاث وجبات على الأقل من دقيق الشوفان، بينما الثلاث وجبات الأخرى تتضمن خضروات وفواكه طازجة وعصائر.

المرحلة الثانية

اليومين التاليين وفيهما يُسمح بتناول 1200 إلى 1400 سعرة حرارية يوميًا وشرط التأكد من وجود أطعمة غنية مُغذية للجسم من أجل تحسين صحة العظام وبناء العضلات جيدًا، مع ضرورة البدء في ممارين تمارين المشي واليوغا والتمدد.

المرحلة الثالثة

وفي هذه المرحلة يتم السماح بتناول 1500 إلى 2000 سعرة حرارية خلال الأيام المتبقية من الأسبوع، ويعود الشخص لنظام الطعام الطبيعي الخاص به ، على أن يتم إدراج الشوفان والأطعمة الصحية وجبة واحدة يوميًا على الأقل.

مخاطر استخدام الشوفان

يُقدم الشوفان عددًا من الفوائد لصحة الجسم بشكل عام، ولكن عند استخدام الشوفان للتخسيس قد يتعرض الجسم لبعض الأضرار ومنها ما يلي:

  • يسبب سوء تغذية لأن رجيم الشوفان نظام قاسي منخفض في سعراته الحرارية ولا يستطيع أن يوفر كل العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.
  • من الممكن أن يسبب شعورًا بالجوع مع إرهاق ودوران مع صعوبة الحفاظ على الوزن.
  • الإصابة ببعض الأمراض كالنقرس ووجود حصى في الكلى.
  • ضعف المناعة وبالتالي الجسم يكون أكثر عرضه للإصابة بفيروس كورونا المستجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى