دعاء تجنب موت الغفلة

هناك أدعية مشهورة تخص دعاء الموت الغفله للشباب أو لنفسي، فنقول اللهم أجرنا من موت الغفلة واحسن خاتمتنا عندما نسمع عن موت شخص فجأة، وهذا النوع من الوفاة يكون أشد فجعةً من وفاة مريض عاني الكثير من الآلام، وجميعنا يخشى فراق من يحب، يخاف أن يترك الدنيا قبل استقامته في العبادة، وقد حذر رسولنا الكريم من موت الغفلة وسبب ذلك سوف نعرضه في هذا المقال.

دعاء الموت الغفله لنفسي

بعدما كثر الموت المفاجئ من حولنا، يحق لنا أن ندعو لأنفسنا بأن يجنبنا هذا النوع من الموت نحن وأحبائنا، ومن أمثلة تلك الأدعية الآتي:

اللهم أجرني من موت الغفلة

ولا تأخذني من الدنيا إلا وأنت راضي عني

ولا تريني في أهلي وأحبتي أي مكروه

  • ربي أخاف أن تتوفني وأنا على معصية، فارزقني يا مولاي حسن الخاتمة.
  • اللهم أنني أحبك ولا أحب أن أعصيك، وأخاف أن تكون خواتيم أعمالي سيئة فامنحني القدرة يا الله لأظل دومًا في طاعتك، وقلبي عامر بإيمانك وخشيتك.
  • يا رحيم ارحمني يوم تتوفني، كن رفيقًا بي يا الله فأنا أخشى الموت، وأخاف ما يأتي بعده.
  • ربي أنني لم أتجبر ولم أعصي ولم أؤذي أحد، وساعدت من احتاج بقدر استطاعتي.
  • فاجعل كل ما فعلته حسنًا في حياتي شفيعًا لي إن كنت كتب علي موت الفجأة.
  • اللهم كثر موت الفجأة من حولنا، فعافنا يا الله، ولا تكتبه علينا.
  • وتوفنا ونحن إليك مسلمين مؤمنين وبرحمتك مغمورين.
  • يا رحيم اللهم لا تجعلني أعاني عند الموت، وارزقني نطق الشهادة بطريقة سهلة وكأنها شربة ماء.

دعاء للميت الشاب فجأة

دعاء الموت الغفله
دعاء الموت الغفله

أحيانًا نسمع عن موت شاب صغير السن في حادث أو توقف قلبه عن النبض فجأة، ومثل تلك الأخبار تجعلنا نفجع ونشعر بالشفقة اتجاه الميت خوفًا من وفاته دون أن يتوب من ذنب اقترفه، أو خشيةً من عدم قوله للشهادة أثناء لفظه أنفاسه الأخيرة، وفي هذه الحالة يحق لنا أن ندعو للمتوفي بالتالي:

  • ثم أن أخينا توفي وكان في عمر الشباب، فاللهم ارحمه وتجاوز عن سيئاته.
  • يا رب العباد أجرنا وارزق فقيدنا من رحمتك ما يكفيه، فقد مات صغيرًا لم ير من متاع الدنيا زوجة ولا ولدًا.
  • اللهم أنه مات شابًا صغيرًا فارزق أهله الصبر، وانزل على قلب أمه بردًا وسلامًا من لدنك لتتحمل صدمة فراقه.
  • اللهم إن أخينا يحاسب الآن، فكن رفيقًا به يا الله، وارحمه، واغفر له ما تقدم من ذنبه، واجعله من أهل الجنة.
شاهد أيضًا: الموت في المنام
أسئلة شائعة عن موت الفجأة
  1. لماذا حذر الرسول من موت الفجأة؟
    • لأن الشخص لا يستطيع إعادة ما لديه من أمانات أو ديون للآخرين.
    • وكذلك قد لا يتمكن من التوبة عن معاصي فعلها، فيموت والله غاضبًا منه والعياذ بالله.
    • بالإضافة إلى ذلك فإن موت الغفلة تمنع الشخص من الإستزادة من فعل الأمور الخيرة والتي تضاعف رصيد حسناته.
  2. هل هناك دعاء يحفظ من موت الغفلة؟
    • الموت بحد ذاته يعتبر شيئًا يخشاه الجميع بالفعل، فهو له رهبة لا يتحملها القلب عندما يفكر فيه.
    • وفي عصرنا الحالي كثر الموت الفجأة فعلًا، لهذا يفضل أن يداوم الشخص على الدعاء لله بحسن الخاتمة.
  3. ما معنى الموت الفجأة أخذة أسف؟
    • ذكرت السيدة عائشة أن الرسول الكريم قال عن موت الغفلة: “راحة للمؤمن، وأخذة أسف للكافر” وفي رواية أخرى قيل للفاجر.
    • ومعنى لفظ أخذة أسف أن الله لم يمهل الشخص العاصي وقتًا ليتوب عما فعله من معاصي.
    • لأن التوبة عند سكرات الموت لا تقبل والله أعلم كونه لم يفعلها إلا عندما علم أنه بين يدي الله.
  4. هل يجوز الدعاء بتخفيف سكرات الموت؟
    • يحق للمؤمن الدعاء لنفسه أو لشخص آخر يعرفه يعاني من سكرات الموت أن يقرأ بجانبه سورة يس، بالإضافة إلى أن يدعو له الله بعدها أن يخفف عنه ويجعل نطق الشهادة أسهل عليه من بلع الماء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى