الشهور الهجرية

الشهور الهجرية تعتمد عليها الكثير من الدول العربية وخاصة منطقتي الخليج والسعودية يقوموا باعتماد كافة وثائقهم بجميع مؤسساتهم ودوائرهم الحكومية عليها في حين أن العديد من الدول الأخرى كفلسطين ومصر والمغرب وغيرها يعتمدون على الشهور أو التقويم الميلادي بكافة المؤسسات والدوائر لديهم، وتم تقسيمها إلى قسمين أشهر حرم وأخرى حِل.

التقويم الهجري

الشهور الهجرية
الشهور الهجرية

تم إنشاء التقويم الهجري من قبل الراشد عمر بن الخطاب وهو الخليفة الثاني، وذلك حين جعل سنة هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم هي مرجعًا لبداية العام الهجري وكان 12 ربيع الأول، ويعد 1 محرم بالعام الأول للهجرة فهو يتوافق مع تاريخ 16/7 لعام 622 ميلادي، ونجد أن التقويم الهجري يرتكز بالأساس على التوقيت القمري الذي يقوم بالأساس على دوران القمر حول الأرض.

كيف تم تحديد أسمائها؟

إذا قمنا بدراسة القرآن لوجدنا أن الله عز وجل قام بتحديد عدد الشهور الهجرية 12 بسورة التوبة الآية رقم 36 وتم تحديد الأشهر الحرم منها وهم أربعة أشهر رجب، محرم، ذو القعدة، وذو الحجة، وتم تحديد أسماء الأشهر في عام 412 الميلادي قبل قيام البعثة النبوية بمائة وخمسون عام حين اجتمع جميع العرب في زمن كلاب بن مرة، وتم بالفعل تحديد أسماء الشهور الهجرية كما هي الآن.

ترتيب الشهور الهجرية

  • محرم
  • صفر
  • ربيع الأول
  • ربيع الاخر
  • جمادى الأول
  • جمادي الاخر
  • رجب
  • شعبان
  • رمضان.
  • شوال.
  • ذو القعدة.
  • ذو الحجة.

لماذا تم تسمية الشهور الهجرية بتلك الأسماء؟

عند البحث وجدنا أن لكل اسم من هذه الشهور الهجرية سبب في تسميته دعونا نتعرف عليها سويًا:-

  • شهر محرم: تم تسمية هذا الشهر بمحرم نسبة لأنه يعد من الأشهر التي تم تحريم القتال بها وهى الأشهر الحُرم.
  • شهر صفر: تم تسمية هذا الشهر بصفر لأنه بذلك الوقت كان العرب يذهبون للقتال تاركين منازلهم خالية تمامًا حتى لا يتركون أي شيء خلفهم في حالة هزيمتهم للعدو.
  • شهر ربيع الأول: أما بالنسبة لشهر ربيع الأول سمي بذلك لتزامنه حينها مع حلول فصل الربيع.
  • شهر ربيع الآخر: ربيع الآخر سمي بذلك لتوليه للفصل السابق واستمرار لوجود فصل الربيع أيضًا.
  • شهر جمادى الأول: سمي هذا الشهر جمادى الأول نظرًا لحلول فصل الشتاء، مما يؤدي إلى جماد الماء نتيجة البرودة الشديدة.
  • جمادى الآخر: وسمي بذلك نتيجة تواليه للشهر السابق أيضًا واستمرار فصل الشتاء.
  • شهر رجب: لقد تم تسميته شهر رجب لأن العرب في ذلك الوقت كانوا يقومون بإزالة النصل من جميع الرماح أي يرجبون الرماح ولا يقاتلون وهو من الأشهر الحُرم.
  • شهر شعبان: ذلك الشهر تحديدًا أثار الجدل بين العرب على تسميته، فذهب البعض إلى أن تسميته ترجع إلى تشعب بعض العرب إلى القتال رغم امتناعهم عنه بشهر رجب، وذهب البعض الآخر إلى أن يرجع تسميته إلى قلة الماء بذلك الوقت وتشعب العرب للبحث وتوفير الماء من مناطق متفرقة.
  • شهر رمضان: سمي بشهر رمضان لأنه شهر الصيام لدى جميع المسلمين وتزامنًا لوجوده لرموض الحر وشدة أشعة الشمس وحرارتها.
  • شهر شوال: تم تسميته بشهر شوال نظرًا لضعف الإبل حينها بهذا الوقت أي تشاولها وجفاف لبنها.
  • شهر ذو القعدة: يعد من الأشهر الحُرم وسمي بهذا الاسم القعود العرب عن القتال في هذا الوقت.
  • شهر ذو الحجة: تم تسميته بهذا الاسم نظرًا لأداء المسلمين في مناسك الحج والاحتفال بعيد الأضحى، ويعد من الأشهر الحُرم أيضًا.

نجد أن الشهور الهجرية عبارة عن 12 شهرًا بدءًا من  شهر محرم نهايًة مع ذو الحجة، ونجد أن ترتيبها الهجرية يعرف باسم التقويم الهجري، أو الإسلامي، أو يطلق عليه التقويم القمري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى