هل التبرع بالاعضاء بعد الموت حرام

من أكثر الأسئلة بحثاً هو هل التبرع بالاعضاء بعد الموت حرام وقد أجاب شيوخ وفقهاء الدين على حكم وسلبيات التبرع كما أجابت دار الإفتاء في مصر والسعودية على رأي الدين الإسلامي في ذلك لأنه واحد ضمن اسئلة دينية هامه.

حكم التبرع بالاعضاء بعد الموت لابن باز

أوضح العلامة ابن باز أن التبرع فيه إيذاء وتشويه لجسد الإنسان ويجب أن يحافظ على جسد الإنسان حياً وميتاً وذكر الحديث الشريف إدلالاً على ذلك (كسر عظم الميت ككسره حيا) وهذا يدل على عدم جواز التبرع بالأعضاء وتشويه جسد الإنسان وحتى في حال توصية الشخص بفعل هذا بعد وفاته يجب عدم تنفيذ تلك الوصية، إلى جانب ذلك فقد اختلفت الآراء بين الكثير من الفقهاء الدين حول التبرع بالأعضاء حيث اتفقت الأراء الأخرى بإجازة التبرع بالأعضاء في مقابل مساعدة شخص مريض أو تعرضه للوفاة في حال عدم التبرع.

حكم التبرع بالاعضاء دار الإفتاء المصرية

هل التبرع بالاعضاء بعد الموت حرام
هل التبرع بالاعضاء بعد الموت حرام

أوضحت دار الإفتاء المصرية حكم التبرع بالأعضاء وهو أنه أمر جائز ولا مانع منه شرعاً وذلك لأنها أحد الأمور التي قد تساعد المرضى من أجل الحفاظ على حياتهم وحمايتهم من عدم التعرض للأمراض مجدداً سواء كان المتبرع شخص متوفي أو على قيد الحياة وأستدلت بالقرآن الكريم بسورة المائدة الآية 32 (مِنْ أَجْلِ ذَٰلِكَ كَتَبْنَا عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الْأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ۚ وَلَقَدْ جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا بِالْبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ ذَٰلِكَ فِي الْأَرْضِ لَمُسْرِفُونَ).

حكم التبرع بالأعضاء بعد الموت في السعودية

القرار الصادر من هيئة كبار العلماء في المملكة العربية السعودية رقم 99 لسنة 1402هـ الذي أجاز نقل عضو أو جزء من إنسان حي أو ميت مسلم أو ذمي إلى نفسه إذا دعت الحاجة إليه وامن الخطر في نزعه وغلب على الظن نجاح زرعه بل وأوضح بعض الشيوخ بأن التبرع بأحد الأعضاء قد يعد عملاً صالحاً وذلك لمساعدة شخص آخر بجزء كبير وهام من الجسد لنجاته من الموت.

سلبيات التبرع بالأعضاء بعد الموت

  • قد يستغرق البحث على الأعضاء الكثير من الوقت مما قد يؤثر على صحة المريض وذلك لتأكد من توافق الأنسجة مع الشخص المتبرع وتوافق الزمرة الدموية.
  • قد يستغل بعض الأشخاص حاجة المريض إلى أحد الأعضاء لسلامة حياته في طلب الكثير من الأموال.
  • من الممكن ان تصبح عمليات نقل الأعضاء خطيرة وأن يتعرض المريض خلالها إلى بعض المضاعفات او النزيف أو بعض المخاطر الأخرى التي تعرض حيات إلى الخطر.
  • قد يعاني بعض المتبرعين لفترة طويلة بعد العملية بآثار سلبية حتى يتم إستعادة عافيتة مرة أخرى.

إجراءات التبرع بالأعضاء بعد الوفاة

من أهم الإجراءات التي يجب ان تتبع قبل التبرع بالأعضاء والتي حددها الدستور المصري في عام 2014 المادة رقم 30 وهو عمل إقرار بالتبرع بالعضو المراد ويجب توافر ستة شروط داخل هذا المنشور وهم التالي:

  • يجب تحديد داخل الإقرار العضو المراد التبرع به.
  • ان يسجل كافة البيانات الخاصة بالشخص المتبرع مثل اسم الشخص بالكامل والرقم القومي والجنسية وهل هناك قرابة بين المريض والمتبرع وماهي درجة تلك القرابة.
  • ان يكون الشخص المتبرع قام بالتبرع دون مقابل مادي او مقابل عيني أو الحصول على فائدة.
  • أن يكون الشخص المتبرع هو شخص كامل الأهلية ولا يبلغ من العمر أكثر من 50 عاماً وفي حال كان المتبرع طفل يجب الحصول على موافقة الأبوين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى