قصة عقبة بن نافع

تظل مواقف صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم نموذجا يحتذى به على مر العصور، لهم منزلة عظيمة وحقوق على الامة الاسلامية كثيرة، قصة عقبة بن نافع يعتبر الصحابي عقبة بن نافع من اشهر القادة في التاريخ الاسلامي حيث نسب اليه فتح شمال افريقيا وبناء مدينة القيروان.

نسب عقبة بن نافع ونشاته

قصة عقبة بن نافع
قصة عقبة بن نافع

هو عقبة بن نافع عبد القيس الاموي الفهري، ووالداته هي سلمة بنت حرمله ولد قبل الهجرة النبوية بعام واحد، وقد كان والده من المسلمين الاوائل لذلك تربى تربية صالحة، كما قيل ان الصحابي الجليل عمرو بن العاص كان ابن خالته وقيل انه خاله.

ملخص قصة عقبة بن نافع

عقبة بن نافع قائد عسكري مسلم وفاتح افريقية ووالي افريقية مرتين في عهد معاوية بن ابي سفيان ويذيد بن معاوية، كان ذا شجاعة وحزم وديانة وكان مجاب الدعوة.

الفصل الاول (بطولة مبكرة)

  • ولد عقبة في بيئة صحراوية التى ينشا فيها الرجال اشداد على ارض مكة التي يضع اهلها البطولات فكان لذلك اثر في تكوينه.
  • كان ابوه من اشراف مكة السابقين الي الاسلام وقد سماه “عقبة” لانه يطلق على عدد من فرسان قريش الاقوياء
  • سمع عقبة عن هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم الي المدينة، لتحاشى اذي المشركين وكانت او كلمات طرقت سمع عقبة وهو صغير (الجهاد، الغزو، الفتح).
  • اعتقد عمرو بن العاص ان عقبة سيكون بطلا من ابطال الاسلام، لانه يجيد المبارزة وهو صغير.
  • لم يكن اعجاب عمرو بعقبة لقرابته ولكن لثقته ودوره الملحوظ في الفتحين العظمين (فتح الشام، وفتح مصر).

الفصل الثاني (عقبة في طريقه الي برقه)

  • بعد ان فتح عمرو بن العاص مصر وقف على شاطئ الاسكندرية وقلبه مشغول بتامين حدود مصر المجاورة لاقليم برقة.
  • كان يقف بجانبه ابن خالته عقبة ذلك الشاب الذي كان يعشق الجهاد في سبيل الله.
  • فاخبر عمرو عقبة بانه اختاره ليقود سرية استطلاع لمعرفة احوال اهل برقة.
  • ذهب عقبة ومعه جيش صغير من المجاهدين ثم اخذ يتعرف على احوال اهلها.
  • وقد عرفوا سبب سخط اهل برقه على الحكم البيزنطي ومن تلك الاسباب (كثرة الضرائب، قلة الاجور، الفوضي والقوانين الظالمة، انتشار الغارات والنهب بين القبائل).

الفصل الثالث (رسالة عقبة الي عمرو)

  • وصف عقبة في كتابه لعمرو بن العاص ما يعاينه اهل برقة من ظلم الروم.
  • وقد زاد ذلك من كره اهل برقه للروم وجعلهم يتطلعون الي الاسلام ومبادئه السمحة التي تنقذهم من ظلم الروم.
  • وطلب عقبة من عمرو سرعة فتح افريقية واكد له ان الله سبحانه سينصره على الروم كما نصره عليهم في الشام ومصر.
  • وما ان قرا عمرو رسالة عقبة حتي قام بتجهيز جيش من عدة الاف مقاتل وزحف الي برقه.
  • واستقبل اهل برقه عمرو اروع استقبال ورغبوا في الدخول في الاسلام ومن بقي منهم على دينه دفع الجزية مقابل الحماية.

الفصل الرابع (الزحف الي طربلس)

  • لم يكن هدف عمرو من فتح افريقية الوصول الي برقه، ولكن الوصول الي تونس ونشر الاسلام فيها.
  • ولقد كان فتح افريقية من الامور الصعبة، نظرا لشجاعة البربر وصدر امر عمرو بالزحف على طرابلس وهي محصنة بالاسوار والحصون.
  • وسقط طرابلس في ايدي المسلمين وعمل عمرو على حماية برقه وطرابلس من هجمات القبائل المقيمة في الصحراء حتي تهجم عليها.

الفصل الخامس (عقبة يتولي القيادة)

  • امر عمرو بن العاص عقبة ان يسير في سرية لفتح “فزان” وانطلق عقبة يشجع جيشه على القتال وقد اختلفت القبائل.
  • فرح عقبة باخبار النصر الذي زاد بانتصار جيش المسلمين وفتح “رصبراته” ومدينة “شاروش” بجبل “نفوسه”.
  • ووجد عمرو الفرصة مناسبة لفتح جميع المدائن حتي افريقية وارسل الي الخليفة يستاذنه في فتح افريقية.

استشهاد عقبة بن نافع

بني عقبة مدينة القيروان واستقر المسلون فيها وبعد ذلك واصل سيره في فتح اقصي بلاد المغرب ورد هجوم الروم وبلغ مراده في الفتح الاسلامي ثم قرر العودة الي القيروان وفي طريق العودة عندما وصل الي طنجة امر الجيش ان يفترق وبقي معه ثلاثمائة رجل من جنوده فمال بهم الي مدينة تهوذة وكانت هناك مكيدة لعقبة واصحابه حيث تمت مهاجمتهم فاقتتل الفريقان الي ان استشهد عقبة وكل من كانوا معه وذلك في العام الثالث والستين من الهجرة وقد سمي المكان الذي استشهد فيه باسمه وهو الي الان يعرف بسيدي عقبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى