اهم اعمال نجيب محفوظ الادبيه

تعتبر روايات و أعمال نجيب محفوظ الأدبية بالعربية من أهم الأعمال التي ظلت بلا شك خالدة في أذهاننا حتي الآن، حيث أنه يعد من أشهر أعماله الأدبية رواية أولاد حارتنا والتي قد تم منعها من العرض منذ أن تم نشرها حتي وقت قصير ورواية الثلاثية، ويعتبر أدب نجيب محفوظ واقعي لدرجة كبيرة.

بحث عن نجيب محفوظ كامل

قام الكاتب نجيب محفوظ بكتابة عدد كبير من الروايات والتي هي:

  • خان الخليلي، حكايات حارتنا، زقاق المدق، السمان والخريف، بين القصرين، الحب تحت المطر، الكرنك، أمام العرش، القاهرة الجديدة، أفراح القبة، اللص والكلاب، الباقي من الزمن ساعة، ملحمة الحرافيش، حديث الصباح و المساء، الطريق، أولاد حارتنا، عبث الأقدار، حضرة المحترم، العائش في الحقيقة، رادوبيس، بداية ونهاية، ميرامار، ليالي ألف ليلة.
  • ورواية قشتمر، رحلة ابن فطومة، كفاح طيبة، المرايا، قلب الليل، قصر الشوق، الشحاذ، يوم قُتِل الزعيم، ثرثرة فوق النيل، السراب، عصر الحب، السكرية، ومن المعروف أنه يوجد بعض من هذه الأعمال الروائية التي تحول إلي دراما مشهورة في الوطن العربي وبالأخص في مصر.

أهم روايات نجيب محفوظ

أعمال نجيب محفوظ الأدبية
أعمال نجيب محفوظ الأدبية
  • اعتمد الكاتب نجيب محفوظ علي تقديم بعض من المجموعات القصصية والتي هي عبارة عن التالي: قصة الحب فوق هضبة الهرم، صباح الورد، حكاية بلا بداية وبلا نهاية، شهر العسل، التنظيم السري، خمارة القط الأسود، رأيت فيما يرى النائم، صدى النسيان، الفجر الكاذب، أحلام فترة النقاهة، تحت المظلة، همس الجنون، أصداء السيرة الذاتية، بيت سيء السمعة، القرار الأخير، الشيطان يعظ، دنيا الله، فتوة العطوف، الجريمة.
  • بالإضافة إلي عمل الكاتب في كتابة الكثير من السيناريوهات وذلك بعد أن إلتقي بالمخرج صلاح أبو سيف والذي إقترح عليه أن يقوم بالعمل في كتابة عدد من السيناريو وقام بتعليمه الطريقة الخاصة بالكتابة، وقام بتقديم أول سيناريو له في الأفلام وهو عنتر وعلبة والذي قد تم صدوره في عام ١٩٤٨ م ويعتبر هذا الفيلم قد تأخر في عرضه بعض الشئ.
  • وبعد ذلك قام بتقديم سيناريو فيلم المنتقم ومما لاشك فيه أنه كان في بعض الأحيان كان المخرج صلاح أبو سيف يشاركه الكتابة في السيناريو.

أعمال نجيب محفوظ pdf

  • بعد ذلك إستمر الكاتب نجيب محفوظ في كتابة هذا النمط من الكتابات وذلك حتي عام ١٩٥٩ م، وذلك بعد أن قام ثروت عكاشة بتكليفه للعمل في منصب علي المصنفات الفنية وذلك كمدير عام الرقابة.
  • في الفترة بين عام ١٩٣٠م و١٩٣٩ قام نجيب محفوظ بكتابة كلام متنوع في الكثير من الصحف المختلفة والمجلات المتنوعة وبعد ذلك إتجه إلي الأدب، وتم نشر روايته الأولي عام ١٩٣٨ وكانت تسمي عبث الأقدار وتم نشرها من خلال صاحب المجله الجديدة سلامة موسي، حيث أن الكاتب نجيب محفوظ كان يقوم بنشر عدد من مقالاته وذلك منذ الثانوية.
  • كما أن الكاتب نجيب محفوظ قد حرص علي أن يقوم بكتابة كل أسبوع زاوية في جريدة الأهرام ويتطرق فيها نحو بعض من الأخبار الإجتماعية والسياسية، وقد إستمر بلا شك في كتابة هذه الزاوية بشكل منتظم منذ عام ١٩٨٠ وحتي عام ١٩٩٤.
  • وبعد ذلك توقف عن الكتابة عندما أصيب في حادثة طعن، وقام بعد ذلك بكتابة بعض من الحوارات الإسبوعية التي كان يتناقش فيها مع الكاتب محمد سلماوي وذلك حتي توفي في عام 2006.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى