اذاعة عن الاحترام

اذا كنت تبحث عن اذاعة عن الاحترام والادب فها نحن نقدم لكم اذاعة مدرسية عن احترام الكبير والعطف على الصفير وكذلك احترام المعلم وكل من له فضل علينا ولكى يتم اعدادها بطريقة احترافية فلابد ان تحتوى على مقدمة وخاتمة وكذلك الاستشهاد بآية قرآنية او حديث او بيت شعر ولابد ان تكون مقدمة الاذاعة المدرسية قصيرة وسهلة وشاملة فى نفس الوقت حتى تتحقق منها الافادة ولا يشعر المستمع بالملل.

مقدمة اذاعة مدرسية عن الاحترام

اذاعة عن الاحترام
اذاعة عن الاحترام

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم اما بعد الاحترام هو احد ركائز الاخلاق الحميدة التى حثت عليها جميع الاديان السماوية وهو اساس قيام الدول والحضارات فلا علم ولا تقدم ولا ازدهار بدون احترام لبعضنا الاخر وعرفانا بالجميل لكل من يساعدنا على النجاح والتقدم فى العلم والعمل والاخلاق.

حديث عن اهمية الاحترام

حدثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كثيرا عن الاحترام والتقدير للكبير والعطف على الصغير فقد قال صلى الله عليه وسلم: (ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقر كبيرنا) فقد ارسى رسولنا الكريم قواعد احترام الاخر سواء كان كبيرا او صغيرا.

شعر عن الاحترام والتقدير بين الناس

تحدث الشعراء كثيرا فى قصائدهم عن الادب والاخلاق فقد قال الشاعر احمد شوقي:

انما الامم الاخلاق ما بقيت                                                           فإن هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا

فقد عبر عن الاخلاق بأنها هى اساس الامم ولن تكون هناك امة بدون اخلاق ولا تكون هناك اخلاق بدون احترام.

كلمه عن الاحترام والاخلاق

كلمة الاحترام تحمل فى طياتها الكثير من المعانى مثل الادب والاخلاق والاهتمام والحب الوفاء والتقدير لكل الاشخاص وخاصة احترام الكبير مثل الاباء والاجداد وجميع الاقارب وكذلك المعلم فى المدرسة والجامعة ورؤساء العمل وكل من يقدم لنا خدمة كتنظيف المكان الذى نعيش به او اعداد الطعام لنا او غير ذلك ولا يفرق الاحترام بين غني وفقير انما هو نابع من غنى الاخلاق والادب ومن اشهر الحكم والاقوال التى تربينا عليها فى الصغر هى احترام الكبير والعطف على الصغير وهى تتوافق بشدة مع الحديث الذى ذكرناه فى الاعلى.

خاتمة اذاعة مدرسية عن الأدب والاحترام

وفى نهاية اذاعتنا اليوم نتمنى من الله عز جل ان نكون قد قدمنا لكم بعض المعلومات المفيدة عن احترام الاخر وان نستفيد منها جميعا ونحرص على تنمية الاخلاق والاداب داخل نفوسنا حتى ننال رضا الله عز وجل ويحترمنا الجميع ونحقق التقدم والازدهار المنشود ليلدنا الحبيب مصر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى